Souq Fann
ورقامي

ورقامي

الأردن / عمان

نبذة عن "ورقامي"

المعادلة بسيطة: ورق + قامي= مشروع ورقامي!

قبل أن نتحدث عن قصة مؤسسي المشروع "عايشة سلمان وليث أبو طالب"، سوف نشرح لكم المعنى الذي تُخفيه كلمة "ورقامي" في حروفها.

في البداية، كلمة "ورقامي" مستوحاة من كلمة "ورق" بالعربية وكلمة "قامي" باليابانية تعني أيضًا الورق وتعد "ورقامي" وسيلة أكثر من رائعة لتطوير الإبداع والصبر والمهارات الحركية عند ممارسي الفنون الورقية.

بدأت شركة "ورقامي" أولى خطواتها عندما كانا عائشة وليث طلبة في الجامعة ولديهما شغف كبير في هذا النوع من الفنون لدرجة أنَّهما كانا يقيمان ورشات تدريبية في الجامعة لنقل هذا الفن إلى زملائهم.

وبعد تخرجهما، قرر ليث وعايشة أن يقوما بتأسيس ورقامي، كأول شركة في الشرق الأوسط تختص في الفنون الورقية "الأوريجامي والكويلينج" من خلال توفير صناديق تعليمية تحتوي على جميع الأدوات والمواد والكتيبات التعليمية اللازمة للفنون الورقية، بحيث تتوفر الصناديق لتناسب مختلف الأعمار والمستويات.

تحديات "ورقامي"

أثناء دراستهما في الجامعة، كان التحدي الأبرز الذي يواجه عايشة وليث مقتصرًا على عدم توفر المواد والأدوات اللازمة للفنون الورقية، حيث كانا يقومان بطلب المواد والأدوات من الخارج كأمريكا والهند، وتحتاج لوقت طويل وتكلفة مرتفعة وليست بالجودة المطلوبة.

أما في بداية المشروع، كان التحدي هو أنَّ المجتمع ينظر إلى الفنون على أنَّها أمر ثانوي وليس شيء أساسي في حياتنا وخاصةً أنَّ المشروع قائمًا على دمج الثقافة الفرنسية واليابانية معًا. لكن مع الوقت، بدأت نظرة الناس وقناعاتهم تتغير بشكل إيجابي نحو هذا الفن.

ومن الناحية الاقتصادية، يُواجه مشروع "ورقامي" تحدٍ يتعلق في ارتفاع التكلفة الإنتاجية والصناعات الإبداعية في الأردن.

الأثر المجتمعي لمتجر "ورقامي"

تهدف صناديق "ورقامي" التعليمية إلى تطوير مهارات الأطفال والأشخاص بشكل عام مثل مهارات الصبر، والإبداع، والمهارات الحركية، هذا بالإضافة إلى حماية الأطفال من إدمان التكنولوجيا.

كما يُؤمن "ورقامي" بأهداف التنمية المستدامة ويسعى على دمجها وتضمينها في جميع العمليات والمنتجات حيث يستخدمون الفنون الورقية على أنَّها وسيلة تفاعلية لتطوير التعليم.

كما يسعى المشروع إلى دعم هدف آخر من أهداف التنمية المستدامة ألا وهو الحد من أوجه عدم المساواة فيقوم المشروع على المساواة بالنوع الاجتماعي من خلال دمج ذوي الاحتياجات الخاصة حاملي رسالة "الفن للجميع" وأنّ الفن ليس حكرًا على فئة معينة من المجتمع. على سبيل المثال، قام "ورقامي" بإطلاق أول تعليمات في العالم لفن الأوريجامي بطريقة بريل لتمكين الأشخاص المكفوفين من دراسة الفنون الورقية.

ناهيك عن أنَّ جميع منتجات "ورقامي" مصنوعة محليًا في الأردن بجودة عالية وأقل استخدامًا للبلاستيك بنسبة 75% ممَّا يُسهم في الحد من التلوث البيئي والتغير المناخي، ساهم في تغيير المجتمع وتعلَّم فن جديد وابدأ بتسوق منتجات "ورقامي" عبر منصة سوق فن!

Loading...

المنتجات