المتجر الإلكتروني الأول لبيع الأعمال اليدوية والهدايا

فى العربية، يشير مصطلح سوق فن إلى المكان الذى يباع فيه الفن ويشترى. ولكن لغالبية مجتمع البائعين لدينا فهو يعنى أكثر من ذلك بكثير. فنحن نعطى فرصة للفنانين المحليين لنشر رسائلهم الفريدة . يأتى تجارنا من مختلف الخلفيات والثقافات والتقاليد ويجمعهم شئ واحد :هم جميعا فنانون شديدو المهارة يتبعون شغفهم. فمن الصابون المصنع يدويا و المطبوعات المستوحاه من الطراز البدوى وحتى فن الفسيفساء التراثى. يخدم جميع الأفراد الممثلين فى "سوق فن" أهدافا مهمة. نحن نفخر بكوننا منصة لا تعطى فقط صوتا لبائعينا بل أيضا تحفز قدرتهم على السعى وراء شغفهم وأهدافهم الإيثارية. نوصى بتفقد قسم "متاجر البائعين" في موقعنا أولا قبل أن تشترى من سوق فن . هناك سوف تجد قصصا عن أناس يستخدمون مهاراتهم فى دعم اللاجئين ،المساعدة فى مشاريع التأهيل بعد الحرب ،تمكين المرأة والشباب والكثير غير ذلك وبرغم ذلك يواجه العديد من بائعينا صعوبات فى التسويق وبيع منتجاتهم لأسباب عدة . فمنهم من يسكن فى مناطق نائية من البلد فلا يستطيعون بسهولة دخول أسواق المدينة. البعض يعمل من المنزل بدوام كامل. والآخرون يكافحون للدخول إلى الإنترنت كوسيلة للنمو. انشأ "سوق فن" كمنظمة خدمة اجتماعية فى 2018 للقضاء على بعض هذه العقبات التى تواجه مؤسسى وأصحاب المشاريع الصغيرة . أتت فكرة "سوق فن" ل د. سامى حورانى وهو طبيب بشرى وناشط اجتماعى عندما لاحظ تراث الأردن الغنى وصناعاته اليدوية وفى نفس الوقت الذى شاهد كيف يكافح المنتجون المحليون للوصول إلى سوق أكبر ...وبرغم أن "سوق فن" ما يزال فى مراحله الأولى، فقد أصبح موقعا معروفا ومنصة متداولة للبيع الإلكترونى. يعتقد فريقنا أن النجاح فى سوق فن يعتمد على المنتجات المنتقاه بعناية واستثمار الوقت فى البائعين وتلقى رد فعل العملاء باهتمام.. لدينا علاقة طردية مع بائعينا: عندما ينمون ، نحن ننمو أيضا. ببساطة ، يعتبر "سوق فن" مكانا لجمع ذوى المواهب الكبيرة بهدف نشر أعمالهم إلى العالم . نحن موجودون لمساعدة بائعينا فى تحقيق أهدافهم بمنحهم مدخلا لأسواق جديدة حول العالم .. نوصلهم بعملاء جديدون وزيادة أرباحهم. سوف تجد آلافا من المنتجات والهدايا والكنوزالمحلية جيدة الصنع وصديقة البيئة على موقعنا. لدى كل منتج منها قصة يحكيها عن الشخص (الأشخاص) الذي أبدعه. وكما كل قطعة فكل قصة هى فريدة من نوعها. بهذه الطريقة، يعطى "سوق فن" للعملاء لمحة عن التاريخ والثقافة الغنية للمنطقة العربية. تصفح بازار الأردن الإلكترونى الأكبر وسوف تجد منتجات فريدة مثل صانعيها. اختر شيئا يعجبك وسوف يوصلها لك "سوق فن" حتى الباب. وهناك ما هو أفضل، كل عملية شرائية تقوم بها ستفيد الفنان الذى قام بصناعة هذا المنتج مباشرة . فأرباحهم عبر "ٍسوق فن" ستساعدهم فى الحفاظ على حرفتهم وإنماء أعمالهم وتزيد من استقلالهم الاقتصادى. لدى فنانينا هدايا رائعة لمشاركتها مع العالم . خذ لك كوب من الشاى وارتح فى بيتك، والق نظرة . أعتقد أنك ستوافقنا على ذلك.