Souq Fann
شيرين جمال

شيرين جمال

سوريا / اخرى

"بهدف دعم السيدات الحرفيات السوريات، عمل سوق فنّ بالتعاون مع برنامج "سبل العيش في سوريا" (SLP) وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، على تدريب مجموعة من الحرفيات في مدينة المالكية الواقعة في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

من خلال هذه التدريبات وورشات العمل المركّزة، تمكّنت السيدات من ابتكار تصاميم مميزة لمنتجاتهنّ، مما أتاح لهنّ فرصة حقيقة لتأمين مصدر دخل مستدام لهنّ و لعائلاتهنّ و ساعدتهنّ على تحسين ظروفهنّ المعيشية.

هذه المنتجات ما هي إلاّ انعكاس للعمل الجادّ والمثابرة التي وضعتها كلّ سيدة لتطوير عملها وحرفتها. و على الرغم من الصعوبات التي واجهنها خلال مسيرتهن الحرفية، و المتمثلة إما بصعوبة شراء المواد الأساسية والمعدّات لتطوير منتجاتهنّ بسبب قلة الدخل المادي أو حتى التغلب على تبعات الصراع الدائر في المنطقة، فقد تحمّلن وصبرن وثابرن، فانعكس عملهنّ الجاد هذا على جودة منتجاتهن.

ومن رحم الأمل و الألم، وُلدت العلامة التجارية "لمسات سورية" لتكون شاهداً على صمود سيّدات سوريا ومثابرتهن. 

من خلال هذه العلامة التجارية، نضع بين أيديكم منتجات حرفية متميزة صُنعت من قبل نساء سوريات استطعن تحويل الصعاب إلى فرص، والمحن إلى انتصارات."

متجر شيرين

شيرين أحمد، حِرفية كروشيه، وأمّ لأربعة أطفال، أحبّت الدمى والكروشيه منذ الصغر، فكانت تخيط لنفسها الأثواب والملابس، وتطوّر اهتمامها هذا، فتابعت ما تعرضه مواقع الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي من منتجات وبدأت بالتعلّم، فتمكّنت من صناعة ألعاب ودمى مميزة من الكروشيه.

تحرص شيرين على اختيار تصاميم من الواقع تحاكي تراثنا العربي، وتستخدم مواد عديدة تتمثّل في الصوف السميك والرفيع بالإضافة إلى الخيوط الملونة بأنواعها، حيث اختارت هذه المواد تحديدًا، كونها الأنسب في صناعة الدمى المحشوّة والألعاب، وكذلك لتوافرها وسهولة العثور عليها في السوق المحلي، ويستغرق العمل على القطعة الواحدة قرابة الثلاثة أيام بمعدّل 7-8 ساعات يوميًا.

تعمل شيرين بكلّ شغف وحماس للتغلّب على الصعوبات التي تواجهها، وتسعى باستمرار لتطوير منتجاتها ومهاراتها في تسويق هذه المنتجات أيضًا. حيث تحلم بفتح محلّ ألبسة تعرضُ فيه ما تُحيكه أناملها بالإضافة إلى ما تحكيه السيدات الأخريات لتساعدهنّ على كسب دخل مادّي مستقر يؤمّن لهنّ عيشًا كريمًا.

Loading...

المنتجات