Souq Fann
شريهان عبدالجليل

شريهان عبدالجليل

سوريا

"بهدف دعم السيدات الحرفيات السوريات، عمل سوق فنّ بالتعاون مع برنامج "سبل العيش في سوريا" (SLP) وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، على تدريب مجموعة من الحرفيات في مدينة المالكية الواقعة في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

من خلال هذه التدريبات وورشات العمل المركّزة، تمكّنت السيدات من ابتكار تصاميم مميزة لمنتجاتهنّ، مما أتاح لهنّ فرصة حقيقة لتأمين مصدر دخل مستدام لهنّ و لعائلاتهنّ و ساعدتهنّ على تحسين ظروفهنّ المعيشية.

هذه المنتجات ما هي إلاّ انعكاس للعمل الجادّ والمثابرة التي وضعتها كلّ سيدة لتطوير عملها وحرفتها. و على الرغم من الصعوبات التي واجهنها خلال مسيرتهن الحرفية، و المتمثلة إما بصعوبة شراء المواد الأساسية والمعدّات لتطوير منتجاتهنّ بسبب قلة الدخل المادي أو حتى التغلب على تبعات الصراع الدائر في المنطقة، فقد تحمّلن وصبرن وثابرن، فانعكس عملهنّ الجاد هذا على جودة منتجاتهن.

ومن رحم الأمل و الألم، وُلدت العلامة التجارية "لمسات سورية" لتكون شاهداً على صمود سيّدات سوريا ومثابرتهن. 

من خلال هذه العلامة التجارية، نضع بين أيديكم منتجات حرفية متميزة صُنعت من قبل نساء سوريات استطعن تحويل الصعاب إلى فرص، والمحن إلى انتصارات."

متجر شيرهان

شيرهان مسطو، رسّامة على السيراميك والزجاج، تستمتع بالطبيعة وتقضي معظم أوقاتها بين أحضانها. الأمر الذي ألهمها لدمج شغفها بها مع هوايتها في الرسم، والتي اكتسبتها منذ الطفولة ولا تزال تتمتّع بها إلى يومنا هذا. لقد تطوّرت مهاراتها في الرسم تدريجيًا، فبدأت أولاً بالرسم على أرضية الباحة المدرسية والبيت، ثم باستخدام القلم والألوان وصولاً إلى الرسم على اللوحات الجدارية والسيراميك والزجاج.

من خلال منتجاتها، تسعى شيرهان إلى بثّ الروح في أطباق الطعام، فتجعل منها قطعًا جذّابة تشدّ الناظر وتُسعد الخاطر. وألهمها لون الأطباق ناصع البياض لتصميم رسومات مبهجة بألوان زاهية مليئة بالحياة. حيث تستغرق صناعة القطعة الواحدة حوالي ثلاث ساعات.

واجهت شيرهان تحدّيات مختلفة في عملها، كان أهمّها صعوبة الحصول على المواد اللازمة كالألوان مثلاً، بيْدَ أنّها تغلّبت عليها من خلال صنع وابتكار ألوانها الخاصّة ومزجها مع بعضها البعض دون التنازل عن جودة المنتج النهائي. تطمح شيرهان إلى تطوير نفسها والتقدّم في عملها حتى تؤسّس مشروعها الخاصّ وتجني منه ربحًا مادّيا تعتاش منه.

Loading...

المنتجات