Souq Fann
خنسة حجي

خنسة حجي

سوريا

"بهدف دعم السيدات الحرفيات السوريات، عمل سوق فنّ بالتعاون مع برنامج "سبل العيش في سوريا" (SLP) وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، على تدريب مجموعة من الحرفيات في مدينة المالكية الواقعة في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

من خلال هذه التدريبات وورشات العمل المركّزة، تمكّنت السيدات من ابتكار تصاميم مميزة لمنتجاتهنّ، مما أتاح لهنّ فرصة حقيقة لتأمين مصدر دخل مستدام لهنّ و لعائلاتهنّ و ساعدتهنّ على تحسين ظروفهنّ المعيشية.

هذه المنتجات ما هي إلاّ انعكاس للعمل الجادّ والمثابرة التي وضعتها كلّ سيدة لتطوير عملها وحرفتها. و على الرغم من الصعوبات التي واجهنها خلال مسيرتهن الحرفية، و المتمثلة إما بصعوبة شراء المواد الأساسية والمعدّات لتطوير منتجاتهنّ بسبب قلة الدخل المادي أو حتى التغلب على تبعات الصراع الدائر في المنطقة، فقد تحمّلن وصبرن وثابرن، فانعكس عملهنّ الجاد هذا على جودة منتجاتهن.

ومن رحم الأمل و الألم، وُلدت العلامة التجارية "لمسات سورية" لتكون شاهداً على صمود سيّدات سوريا ومثابرتهن. 

من خلال هذه العلامة التجارية، نضع بين أيديكم منتجات حرفية متميزة صُنعت من قبل نساء سوريات استطعن تحويل الصعاب إلى فرص، والمحن إلى انتصارات."

متجر خنسة

خنسة حجي عزو، حرفية في مجال غزل الصوف وأم لأربعة أولاد. منذ أن كانت في ريعان شبابها، استهوتها مهنة النسيج وغزل الصوف حتى أصبحت هواية لا يمكنها الاستغناء عنها، حيث تعمل على تطوير منتجاتها والابتكار فيها على الرغم من الظروف القاسية الصعبة التي يشهدها وطنها الحبيب.

غزل الصوف بالنسبة لخنسة، ليس مجرّد مهنة تجارية استهلاكية، بل هو حرفة فنيّة تحتاج إلى الكثير من الشغف والحبّ والإتقان. تختار خنسة من خيطان الصوف أكثرها جودة، ومن صنّارات الغزل أفضلها، و تستغرق وقتاً طويلاً لتحيك كنزات صوفية للأولاد وفساتين ظريفة للفتيات بالإضافة إلى الطواقي واللفحات.

على الرغم من بعض الصعوبات التي واجهتها خنسة في حرفتها، سواء من حيث الظروف الصعبة التي يشهدها بلدها سوريا، أوطريقة حياكة الموديلات الحديثة، إلاّ أنها لم تيأس أو تستسلم، وثابرت لتصبح أكثر قدرة على إنتاج قطع بتصاميم عصرية تواكب جميع الأعمار والأذواق، بل ولا زالت تطمح اليوم لتطوير أعمالها أكثر وتصل بمنتجاتها إلى أرقى المستويات.

Loading...

المنتجات