Souq Fann
KUVRD

KUVRD

كندا / تورونتو

تعرف أكثر على "KUVRD"

تنطلق العديد من المشاريع بهدف تقديم الدعم للأفراد ومساعدتهم على بناء المهارات التي تمكنهم لاحقًا من أن يكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعاتهم. كان هذا هو الهدف السامي الذي اتخذته السيدة سيفانا حواري لبدء مشروعها الاجتماعي "KUVRD" الذي توسع نتيجة رغبتها في مساعدة المجتمعات الفقيرة عن طريق الجمع بين مجموعة من الأفراد الذين يتشاركون جميعًا شغفًا قويًا تجاه الموضة والتنمية الاقتصادية.

صفة التعاطف هي أحد أساسيات مجتمع KUVRD الذي تأسس على الإبداع وتنمية المجتمعات. حيث تقوم فكرة المشروع على ابتكار تصاميم تعكس التراث العربي الأصيل من خلال قطع عصرية أنيقة تتميّز بطابع فريد بهدف تقديم الدعم إلى مخيمات اللاجئين، إذ يتمثّل هذا الدعم في توفير الطعام أو خلق فرص عمل للقاطنين فيها.

وإذا تطرقنا إلى اسم المتجر KUVRD فهو مقتبس من الكلمة الإنجليزية "covered"، حيث كانت لدى السيدة سيفانا رغبة في إنشاء علامة تجارية تختص بالملابس المحتشمة لكنها سرعان ما أدركت أن السوق كان مشبعًا وقررت حينها إنتاج ملابس مستوحاة من التراث العربي.

المنتجات التي يقدمها KUVRD

منذ عام 2017، وفّر متجر "KUVRD" قطعًا ذات طابع تراثي عربي؛ من الاكسسوارات إلى الفساتين، التيشيرتات، السترات، والعديد من القطع المصنوعة يدويًا باستخدام الكوفية، التطريز، الحرير السوري، القطن، الدنيم، وغيرها من المواد الأولية.

ابتكار المنتجات عملية تتطلب التخطيط ووضع الاستراتيجيات، لكن بمجرد أن تبدأ عملية الإنتاج تصبح الأمور أكثر سلاسة. أما فيما يتعلق بالوقت المستغرق في العمل على منتجات KUVRD، فذلك يعتمد على المنتج نفسه، حيث قد يستغرق الأمر من 30 دقيقة إلى 5 ساعات لصنع قطعة واحدة.

يمر كل منتج في KUVRD بالمراحل التالية:

الأثر الاجتماعي لمتجر KUVRD

تشمل القضايا الاجتماعية التي يعالجها متجر KUVRD على سبيل المثال لا الحصر النقص المنهجي في التعليم والتوظيف داخل مخيمات اللاجئين. حيث تعتقد السيدة سيفانا أن اللجوء يؤثر على اللاجئين فيجعل من الصعب عليهم الوصول إلى الأدوات اللازمة للازدهار والحفاظ على نوعية حياتهم.

ينصب التركيز الأساسي لهذا المشروع الاجتماعي على إعداد اللاجئين بمجرد انتقالهم من مخيم اللجوء من خلال إعداد ورش العمل المختصة بالتصميم والأعمال الرقمية والتي تُعد أحد أهم الخطط المستقبلية للمشروع. يؤمن KUVRD أن مثل هذا التدريب سيؤدي إلى خلق فرص العمل بشكل أكبر ولجميع اللاجئين. حيث أنه بعد التخرج من ورش العمل هذه، سيمتلك الأفراد المهارات اللازمة للعمل وتطوير أعمالهم الخاصة، وسيتمكنون من النمو اقتصاديًا، والأهم من ذلك أن يصبحوا عناصر فعالة في مجتمعاتهم.

لذلك، وعند الانتهاء من ورش العمل هذه، سيوفر KUVRD فرص عمل لهؤلاء اللاجئين على أمل أن يتمكنوا من الحصول على الاستقلال المالي داخل مخيم اللاجئين وخارجه. وهذا يشمل على سبيل المثال لا الحصر أن يكونوا جزءًا مهمًا من عملية تصميم أحدث منتجات KUVRD.


يمكنك أنت أيضًا تقديم الدعم لهؤلاء الحرفيين وأن تكون جزءًا من مجتمع KUVRD بشراء منتجاتهم التي صنعت بكل حب والمتوفرة حاليًا على موقع سوق فن!

Loading...

المنتجات