Souq Fann

الكرمل

الأردن / عمان

بدايات متجر الكرمل

من قال أن مجال دراستك يحدد مستقبلك الوظيفي؟ هناك العديد من الأشخاص الذين أبدعوا وتمكنوا من خلق فرص عمل لأنفسهم عندما تبعوا شغفهم وهواياتهم. وهذا بالتحديد ما حصل مع السيدة لمى جبريل، فبالرغم من حصولها على شهادة الماجستير، وشهادت عديدة في المحاسبة والموارد البشرية، إلا أنّ شغفها كان في مجال مختلف كليًا ألا وهو التطريز.

وفي عام 2013، بدأت السيدة لمى مشروعها "الكرمل" بهدف ترغيب الأجيال الجديدة بالتراث والموروث الشعبي الفلسطيني، وذلك من خلال إنتاج قطع مأخوذة من صميم النقشات والغرز الكنعانية، تضيف إليها الصور، الخزف، قطع الاكسسوار، أو حتى الخشب لتقديم أجمل القطع المليئة بعبق التراث.

التحديات التي واجهها متجر الكرمل

تفرغت السيدة لمى في عام 2020 بالكامل لمشروعها، حتى أنها قامت بإفتتاح جاليري الكرمل وأصبحت تُقدم كل ما يتعلق بالتراث الفلسطيني بأشكال مختلفة بدءًا من قطع الأثاث، البراويز، الفخار، الحقائب وغيرها. وكانت السيدة لمى قد واجهت صعوبة في الترويج لمنتجاتها ولم يكن هناك سوق محدد أو بازارات تعنى ببيع أو تسويق مثل هذه القطع، ولكنها استمرت رغم ذلك رغبة منها بتعريف الناس من حولها عن التراث الفلسطيني العريق.

الأثر المجتمعي لمتجر الكرمل

استطاع متجر الكرمل الوصول إلى قلوب الناس ووضع بصمته الخاصة في قطاع الحِرف اليدوية من خلال تقديم أجود القطع التي تعكس التراث الفسطيني الأصيل بكل تفاصيله الجميلة والفريدة من نوعها. 


سارعوا بالحصول على منتجات متجر الكرمل المتاحة الآن عبر منصة سوق فن!

Loading...

المنتجات