Kermaz

Kermaz

Kermaz حول

في العام 1989، اجتمعت الخيوط الملوّنة والجهود والأحلام، لنسج مشغل يحافظ على التراث الفلسطينيّ الأردنيّ المتوارث من الأجداد، ويعمل على إعادة إحيائه والحفاظ عليه وتوريثه للأبناء.
ففي ذلك العام، ولدت فكرة "كرماز" تحت اسم "مشغل التّراث"؛ المتخصّص في فن التطريز التراثيّ الأصيل، حتى يسترجع مكانته في حياتنا، ويغدو مصدراً لاعتزازنا بهويّتنا الوطنية، وثقافتنا الحضاريّة، ويكون حصنًا آخر نصدح من خلاله بحكاياتنا وهويتنا.
مع مجيء العام 2018، تمّ تأسيس معرض دائم للتراث يحمل اسم "كرماز". ولعلّ الخيوط التي شكّلت هذا الاسم تختصر حكايتنا؛ فهو مستوحى من كلمة "قرمز"، التي تشير إلى اللون الأحمر القاني العميق والقوي، تماماً مثل تراثنا.


" كِرماز" 

لكل قطعة تراثيّة قصَّه نُسجت من التّاريخ بأيدي مطرّزات يحرسن التّراث والذّاكرة ... "خيوطهنّ تروي الحكاية".


كِرماز" التَّابعة للجمعيَّة الثّقافيَّة العربيَّة تُعنى بحماية والحفاظ على التراث أصيل الهُويَّة، مُتقَن التَّنفيذ، وأهمية التَّطريز الفلسطيني اليدوي. "كِرماز"، هي المظلة الحاضنة الحافظة للتُّراث كجزء من رؤية ورسالة الجمعيَّة الثّقافيَّة العربيَّة.

رؤيتنا
أنْ نرويَ في كلّ منزل حكاية فلسطينية حيكت بإتقان لتجسّد تراثنا المتجدّد دومًا.


رسالتنا
الحفاظ على فنّ تطريزنا الفلسطينيّ العريق، وتوريثه للأجيال القادمة، من خلال تمكين الأيدي العاملة المحليّة، وتحويل الخيوط إلى تشكيلة مميّزة من المنتجات المُطرزَّة عالية الجودة، والمتاحة بأسعار تلبّي الاحتياجات المختلفة، إلى جانب الاستثمار في مختلف عناصر التَّوعية المجتمعيّة لضمان استدامة فنّ التَّطريز الأصيل.


من أين جاءت تسمية المشروع؟

من اللَّون الأحمر القاني، تمَّ استيحاء "كِرماز"، الذي بدأت قصته بداية عام 1989 بُغية تطوير تصاميم وأفكار لمنتجات التَّطريز التُّراثي بما يتماشى مع متطلّبات السُّوق الحالي، مع الحفاظ على هُويّة التَّطريز الفلسطيني وتعريف العالم والأجيال الجديدة به في آن معًا. إلى جانب ذلك، يعمل "كِرماز" على توفير فرص العمل اللَّائق للأيدي العاملة المحليَّة من العائلات الأقلّ رعاية وتمكينهم اقتصاديًا وتحسين مستوى معيشة عائلاتهم.


 ما هي المواد المستخدمة فيه؟ 

منتجاتنا الأصيلة المطرزة يدويًا مصممة لتلبية مجموعة واسعة من الأذواق الشخصية. تمتزج التقليد بلمسة معاصرة، مع مجموعة لا حصر لها من ألوان خيوط الحرير والأقمشة  بأنواعها الفاخرة ( الحرير الخام، المخمل، اللينن، الكتان) وغيرها من الخامات عالية الجودة المختارة بعناية ودقة عالية ، ستضيف كرماز جمالًا ودفئًا وذوقًا لك، لمنزلك ولمحيطك. 

المواد والفن الحرفي يقفان وراء كل قطعة في مجموعتنا. صُممت بواسطة فنانينا المتألقين وتم تطريزها بعناية فائقة بالتفاصيل بواسطة أيدي مطرزاتنا المباركة الذين استمروا وتوارثوا هذه المهنة من أجدادهم، محولين خيط الحرير والنسيج إلى قطعة فنية تحكى حكاية كل منزل.
 يختلف انتاج القطع من خياطة وتطريز بما يستغرقه من وقت في تطريز القطع حسب التصميم الذي تم الاتفاق عليه فهو بحد أدنى ثلاث اسابيع وقد يمتد إلى أشهر للقطع الكبيرة ذات التطريز الكثيف .


ما هي المراحل التي يمر فيها المنتج خلال عملية التصنعي؟

التصاميم مستوحاه بما يتوافق مع المواسم والمناسبات السنوية بمراحل العمل التالية :

- البدء بوضع تصاميم للقطع من قبل المعنين في مجال التصميم من لجنة التراث .

- اختيار نوع ولون القماش، وألوان الخيوط التى تتماشي مع التصميم والموسم .

- ارسال المواد الخام مع التصميم للايدي العاملة في مجال التطريز للبدء بانتاج القطعة ضمن اطار زمني محدد.

- استلام القطع المطرزة ضمن معايير ضبط الجودة المعتمدة .

- تجميع وخياطة القطع المطرزة لاتمام انتاجها بالصورة النهائية حسب التصميم واستلامها ضمن معايير ضبط الجودة .

- تسعير القطع حسب النظام والالية المعتمدة .

- تصوير القطع المنتجة لغايات التوثيق وحقوق الانتاج .

- توريد القطع المنتجة حسب الطلب لنقاط البيع المعتمدة و معرض كرماز .



  • شارك

"خيوطهنّ تروي الحكاية"