Dalia Ramahi

داليا للاكسسوارات

الأردن / عمان

داليا راشد تحب صنع الإكسسوارات بشكل كبير ولكنها مع مرور الوقت أحبت أن تكون إكسسواراتها متميزة ومختلفة عن غيرها، بقيت داليا تبحث طويلاً حتى بدأت تتفنن بلي وتشكيل الأسلاك العادية من باب التسلية فأصبحت تتكون معها قطع فنية في غاية الجمال ولم يألف الناس رؤيتها بهذا الشكل أو التصميم، ومع شح نوع السلك الذي تبحث عنه بدأت بطلبه من الخارج وأكملت مهمتها بتشكيل قطع حلي في غاية الجمال وبتصاميم أدهشت الكثيرين، ومع كثرة إقبال الناس على قطعها الفريدة ودعم وحب أهلها الكبير قررت داليا افتتاح مشروعها الصغير والذي بدأ بدر دخل مادي عليها، داليا مع كل التحديات وضعف التسويق وشح الخامات إلا أنها ما تزال تطمح لتوسيع مشروعها وابتكار المزيد من التصاميم الفريدة.

مميزات المنتجات

ما يجعل الإكسسوارات التي تصنعها داليا مميزة هو صعوبة تقليدها حيث أنها تقوم بصناعة كل قطعة من هذه الإكسسوارات على حدة، هذا عدا أن لا أحد - على حد قولها – يصنع شيئاً شبيهة بما تصنعه وهي تؤمن كذلك بالمقولة: " عندما تشتري شيء صنع باليد انت لا تشتري مجرد غرض بل تشتري مئات الساعات ومئات التجارب والإحباط والأمل والطموح ولحظات من المتعة أنت لم تبتع شيئا واحدا فقط بل تشتري جزء من روح وقطعة من حياة شخص اخر بكل بساطة أنت تأخذ قطعة صنعت لك بحب".

أثر العمل

تأثير عمل داليا الإيجابي لا يقتصر على الناحية المادية فحسب، بل يتعدى ذلك ليصل لحبها لما تصنع وتأثيره بشكل كبير عليها حيث يغمرها عملها بالكثير من السعادة والتي تصل لأقصى حدودها عندما ترى نظرات الاستحسان على وجوه زبائنها أو عندما يبدي أحدهم إعجابه الصريح بما تصنع، هنا يتبدد شعور التعب لكل الساعات التي قضتها وهي تصنع كل قطعة من هذه القطع بعيداً مع شعور عارم بالسعادة.

المنتجات