Isabelle Fleury

إبر الحياكة الموصلية

الأردن / عمان

قصة إيزابيل فلوري والتي تبلغ من العمر 55 عامًا كربة منزل فرنسية متزوجة مع أطفالها الستة وتعيش في العاصمة عمان في الأردن بدأت في استشعارها لمعاناة الناس وعلى الأخص معاناة اللاجئين وما يواجهونه كل يوم من معاناة تذكر موطنهم أو مأساة الحروب وغيرها الكثير من المشاعر التي تقتل الكثير من الأشياء الجميلة بداخلهم، فرأت أنهم بحاجة لعمل يبقيهم مشغولين ويكون في نفس الوقت مصدر رزق لهم، فكانت فكرة الحياكة، حيث يلتقي ما يقارب الـ٤٠ سيدة كل أسبوع لتبادل الأحاديث والضحك وحياكة الصوف وصنع العديد من المنتجات الرائعة والتي غمرت بالكثير من الذكريات الجميلة والقصص الرائعة من كل تلك الدول، ومن ثم عند اكتمال هذه المنتجات تقوم إيزابيل بعرضها وبيعها في فرنسا أو الأردن ويذهب العائد المادي لهؤلاء السيدات وعائلاتهم، عائلة إيزابيل بأكملها تساعد في ذلك من غير استثناء مما يغمر منزلهم بالكثير من المحبة والفرحة رغم كل الصعوبات والتحديات التي يواجهونها.

أثر العمل

ما يجعل كل منتج هنا فريد من نوعه إنه يأتي على شكل أمل بحياة أفضل لكل هؤلاء النسوة والرجال المحملين بهموم الحرب واللجوء، بالإضافة إلى أن المنتجات هنا هي مصنوعة من مواد طبيعية وعضوية ومحلية في نفس الوقت، ولكل قطعة هنا قصة من قصة صاحبة إبرة الحياكة التي قامت بصنعها.

مميزات المنتجات

تقول إيزابيل كيف يؤثر عليها هذا المشروع: "فرحتي الكبيرة هي رؤية هؤلاء النساء يجدن الابتسامة باستخدام إبر الحياكة هذه. حيث يقولون أن إبر الحياكة تساعدهم على الشفاء من جراحهم ، واحتلالهم ، وجمعهم جميعاً في مكان واحد مع شعور عارم بالفرح ، وقبل كل شيء أن هذه الإبر المخصصة للحياكة هي بالنسبة لهم تعتبر مصدر رزق يسمح لهم بشراء الأدوية ، وجرار الغاز ، وكذلك الطعام والثياب.

المنتجات