الخيوط الذهبية

الخيوط الذهبية

الأردن / الطفيلة

تعلمت الأشغال اليدوية من أمها و في عامها الواحد و الخمسين مستمرة بالعطاء في هذا المجال، ربى درويش صلاح هي خبيرة في التطريز و استخدام الصنارة و مشاركتها في سوق فن هي التطريز التقليدي على أسطح الصناديق الخشبية لحفظ المجوهرات الاكسسوارات
لكم تخيل الكم الهائل من الدقة في عمل هذه التطاريز على الحجم الصغير من القماش التي تضعه على أسطح الصناديق 

ربى: تطوعت لوجه الله في تعليم و اعطاء دورات للطالبات في مدارس الطفيلة و بعض الجمعيات الخيرية، أمي هي ملهمتي في التطريز و أنا في عمر يافع كنت أتعلم منها التطريز و التقنيات السهلة صعوداً للأصعب و الأعقد و أحاول زرع الحي للتطريز بالجيل الجديد كي لا تموت هذه الحرفة اليدوية

تلقت السيدة ربى الدعم المعنوي و المادي من عائلتها و الاستحسان من الزبائن و الأصدقاء على بضائعها، و رغم كل التحديات بتوفر المواد الأولية و ارتفاع الأسعار تحاول ضبط جودة المنتج من دون رفع الأسعار، الجمالية العصرية لإستخدام التطريز التقليدي على الصناديق الخشبية يمزج بين حرفتين بشكل عام يندر ما تمزج ببعضهم 

ربى: مشغلي صغير ولكن لدي حلم بتكبير هذا المشغل كي يكون قادر على تقديم منتجات أكثر و أفكار ابداعية اخرى لزبائني، وأنا متفائلة جداً  بما سيقدمه تعاوننا مع سوق فن في المستقبل القريب  من خدمات تسويقية و لوجستية.   



اقرأ القصة كاملة
Loading...

Products