بنات العيلة

بنات العيلة

الأردن / اربد

العلم بالصغر كالنقش بالحجر! سعاد أحمد هي مثال حي لهذه الحكمة, تعلمت أثناء دراستها التطريز و أعجبت به و باوقات فراغها و خلال فترة دراستها لم تفارقها هذه الهواية الخلاقة, و بعد قضائها بالدراسة في المرحلة الثانوية بنجاح أقبلت الى الحياة الجامعية بدراسة التربية المهنية لتستهل مشوارها المهني و لتتعلم المزيد من الحرف اليدوية.
سعاد: كان الجميع منبهر من الفكرة التي بدأت بها و هي صناعة الحقائب من الكروشيه فلقد قمت بدمج الكثير من الأفكار و التصاميم لصنعها و الحمدلله بعد السنين من العمل الدؤوب وصلت الى نتيجة مرضية.
من أصعب التحديات التي تواجه سعاد هي التسويق الرقمي و نشر المنتج و عرضه على أكبر عدد ممكن من الزبائن و صعوبة التنقل
سعاد: بعد زيادة البيع قمت بتوظيف أقربائي للعمل معي لزيادة الانتاجية 

دائما الايجابية هي الانطباع من المنتجات و اقتراحات جميلة من الزبائن و الفضل لله و العمل الدؤوب 
الحب هو أساس عملي و المخيلة واسعة و الشغف كبير.



اقرأ القصة كاملة
Loading...

Products