Souq Fann
صفية حسن

صفية حسن

سوريا / اخرى

"بهدف دعم السيدات الحرفيات السوريات، عمل سوق فنّ بالتعاون مع برنامج "سبل العيش في سوريا" (SLP) وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، على تدريب مجموعة من الحرفيات في مدينة المالكية الواقعة في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

من خلال هذه التدريبات وورشات العمل المركّزة، تمكّنت السيدات من ابتكار تصاميم مميزة لمنتجاتهنّ، مما أتاح لهنّ فرصة حقيقة لتأمين مصدر دخل مستدام لهنّ و لعائلاتهنّ و ساعدتهنّ على تحسين ظروفهنّ المعيشية.

هذه المنتجات ما هي إلاّ انعكاس للعمل الجادّ والمثابرة التي وضعتها كلّ سيدة لتطوير عملها وحرفتها. و على الرغم من الصعوبات التي واجهنها خلال مسيرتهن الحرفية، و المتمثلة إما بصعوبة شراء المواد الأساسية والمعدّات لتطوير منتجاتهنّ بسبب قلة الدخل المادي أو حتى التغلب على تبعات الصراع الدائر في المنطقة، فقد تحمّلن وصبرن وثابرن، فانعكس عملهنّ الجاد هذا على جودة منتجاتهن.

ومن رحم الأمل و الألم، وُلدت العلامة التجارية "لمسات سورية" لتكون شاهداً على صمود سيّدات سوريا ومثابرتهن. 

من خلال هذه العلامة التجارية، نضع بين أيديكم منتجات حرفية متميزة صُنعت من قبل نساء سوريات استطعن تحويل الصعاب إلى فرص، والمحن إلى انتصارات."

متجر صفية

صفية، حِرفية متمرسة اختارت الكروشيه كصنعة لها، كونه الأقرب إلى نفسها، لاسيّما أنها كانت ومنذ الصغر معجبة أشدّ الإعجاب بحركة الصنّارة والخيوط بين يدي والدتها، فبدأت تراقب عملها وشيئًا فشيئًا اكتسبت عنها هذه الحرفة المميزة.

تستخدم صفية مختلف أنواع الصوف والخيوط القطنية في عملها كونها متوفرة في الأسواق ويسهُل الحصول عليها في منطقة سكنها. أمّا عن تصاميمها، فهي تستوحي بعضها ممّا هو متوفّر على شبكة الإنترنت، في حين أنّ البعض الآخر هو وليد أفكارها الخاصّة ويتباين الوقت الذي تستغرقه في إنتاج كلّ قطعة بحسب حجمها لكنّه لا يقلّ عن يومين من العمل الدؤوب المتواصل.

واجهت صفيّة في عملها بعض التحدّيات، كان من أهمّها تنظيم وقتها والموازنة بين شغفها للكروشيه ومسؤولياتها المنزلية باعتبارها ربّة بيت وأمًّا لشاب في المرحلة الجامعية. تطمح صفية اليوم إلى تطوير مهاراتها و الوصول بعملها إلى مرحلة الإتقان الكامل.

Loading...

المنتجات