Souq Fann
قشابية

قشابية

الأردن / عمان

نبذة عن متجر "قشابية"

"القشابية" مدفأة قماشية متنقلة تتحدى صيحات الموضة في تونس والعالم العربي…

القشابية هي لباس الماضي والحاضر ورمز أصالة أهل تونس وهي عبارة عن قطعة ملابس تونسية تشبه القميص أو الهودي الطويل وعادةً ما تكون بتصميم بسيط مع غطاء رأس أو طاقية للحماية من حم الشمس والحرارة.

أتت الفكرة الرئيسية وراء تأسيس متجر "قشابية" على يد السيدة ليما حداد من تحويل لباس القشابية التقليدي العريق إلى إصدار مُعاصر وأكثر حداثة بطريقة تُحاكي صيحات الموضة بطابع التطريز البدوي الذي يعرفه الجميع ويحبه!

تحديات متجر "قشابية"

من المؤكد أنَّ كل القطاعات تُواجه العديد من التحديات ولا يكتمل أي مشروع إلَّا بمواجهة العقبات. أما بالنسبة لمتجر "قشابية"، كانت أبرز التحديات التي واجهوها متمثلة في العثور على الأقمشة والأنسجة المثالية التي يُمكنهم تصميمها على شكل قطعة ملابس قابلة للارتداء.

ومن أجل ضمان جودة القشابية، اضطر فريق العمل إلى القيام بالذهاب في زيارات ميدانية عديدة وإجراء الكثير من الاختبارات والفحوص والمعاينات للتأكد أنَّ الألوان ثابتة لا تزول وأنَّ القماش جميل ومريح ومناسب للاستخدام اليومي.

الأثر المجتمعي لمتجر "قشابية"

يحرص متجر "قشابية" حرصًا عميقًا على إعطاء المجتمع ولو جزء قليل مما يستحق وذلك من خلال صنع القشابية عن طريق دعم أصحاب الأعمال الصغيرة سواءً كانوا يعملون من منازلهم أو من متاجرهم الصغيرة التي يمتلكونها.

كما كان من فخر ودواعي سرور "متجر قشابية" رؤية أجيالًا مختلفة تفتخر بتراثها وتحمله معها في تفاصيل يومها من خلال ارتداء القشابية، ورؤية الزبائن الذين يشترون القشابية من أجل إرسالها إلى أحبائهم الذين يعيشون في الخارج تعبيرًا عن ثقافتهم. وفي نهاية الأمر، من الجميل جدًا رؤية الطراز البدوي العربي الأصيل متألق في عالم الموضة والأزياء بأجمل وأفخم الألبسة على سوق فن وفي شتى أرجاء العالم!

Loading...

المنتجات