Souq Fann
الاء جانبك

الاء جانبك

الأردن / عمان

عندما كانت الحرفية المصممة الماهرة آلاء جانبك في سنتها الأخيرة في مرحلتها الدراسية في الجامعة؛ واجهت مشكلة قد تبدو بسيطة إلَّا أنَّها أوجدت حل أوصلها إلى هنا اليوم!

يُحب جميع خريجي الجامعة تخصيص دفتر تخرج يحمل بأوراقه أصدق الأماني والتهاني من الأصدقاء، والزملاء، والعائلة، والأقرباء إذ يحمل هذا الدفتر قيمة معنوية ومادية ولأنَّ ألاء قررت عدم النظر إلى ما كُتب داخل الدفتر فقط بل أرادت الإطلاع على مضمونه داخليًا وجودته خارجيًا، صممت دفتر تخرجها بنفسها بحيث تتفادى المشكلات التي كانت تُلاحظها في دفاتر التخرج بشكل عام.

ومن هنا، أنشات ألاء جانبك متجر باسم "نفِن" تقوم من خلاله بتوفير دفاتر تخرج مرنة بجودة عالية وصديقة للبيئة كذلك!

الخطوات الأولى لمتجر "نفِن"

بدأ طريق متجر دفاتر التخرج "نفِن" منذ أن صنعت ألاء دفترها بنفسها إذ أرادت الحصول على دفتر أكثر مرونة يُمكنها إضافة الصفحات الصديقة للبيئة إليه كيف ما تشاء. ليس هذا فحسب، تتميز المنتجات بسعيها إلى توفير استهلاك الأوراق من خلال إعادة استخدام أوراق قديمة.

بعد إعادة تدوير الأوراق القديمة المُعاد استخدامها  في المنزل وضمها إلى أجزاء الدفاتر الصديقة للبيئة، تُحضر الحرفية المُبدعة بتلات الأزهار والبذور ممَّا يُضفي إلى ديكور الدفتر قيمة جمالية مستوحاة من أحضان الطبيعة.

من خلال دفاتر التخرج ومختلف أنواع الدفاتر المقدمة لكم من خلال متجر "نفِن"، تجعل ألاء الطلبة والخريجين يستقبلون أجمل أنواع الرسائل المكتوبة من أحبائهم كما أنَّها في الوقت ذاته تنشر رسالة هامة من خلال منتجاتها تُشجع على تقليل الاستهلاك وإعادة الاستخدام قبل اللجوء إلى إعادة التدوير والحاصل على الدعم  الكبير من برنامج "إنهض" الوطني للتشغيل الذاتي الذي تُقيمه اليونيسف.

التحديات التي واجهت متجر "نفِن"

أصَّرت ألاء في بداية مشوارها أن تكون جميع المواد المستخدمة محليّة بهدف دعم الاقتصاد المحلي والحصول على منتجات أكثر استدامة بفضل الخشب محليّ الصنع الذي تُجمِّل منتجاتها به بعد أن توقفت عن استخدام الكرتون المقوى الستورد من الخارج إلَّا أنَّ التحدي الأبرز كان كامنًا في العثور على ماكينة ليزر دقيقة ذات جودة عالية للقدرة على تنفيذ التصميمات بكل حرفية وإتقان.

متجر "نفِن" والمحافظة على البيئة

يُسهم متجر "نفِن" بثورة كبيرة في الحفاظ على البيئة وذلك من خلال تشجيع الأهل، والأقرباء، والمكتبات، وكل أفراد المجتمع المحاط بصاحبة المشروع المبتكرة على جمع الأوراق القديمة لإعادة استخدامها عوضًا عن رميها في النفايات.

كما أنَّها تقوم كذلك في التعاون مع أصحاب المشاريع الصغيرة ودعم الصناعة المحلية ممَّا يخلق روح الشراكة والالتزام بين أفراد المجتمع إذ تسعى ألاء بشكل جوهري وأساسي نحو تحقيق درجة عالية من الوعي المجتمعي من شأنها أن تؤدي إلى تقليل الاستهلاك وإعادة الاستخدام قبل التفكير بإعادة التدوير.


ولأنَّ الورقة الواحدة يُمكن إعادة تدويرها حتى 7 مرات من خلال إضافة مواد كيميائية وألياف جديدة إليها، تصفحوا المنتجات المستدامة المصنوعة بكل حب وإخلاص عبر منصة سوق فن!

Loading...

المنتجات