Souq Fann
جمعية العرفان الخيرية

جمعية العرفان الخيرية

الأردن / الزرقاء

انطلاقة جمعية العرفان الخيرية

إثباتًا للبصمة الهامة والدور البارز الذي تلعبه المرأة داخل مجتمعها مهما كان موقعها الجغرافي؛ فهي قادرة على العمل والإنجاز. ولعل أقرب مثال مستوحى من الواقع هو "جمعية العرفان الخيرية" التي كانت وما زالت نساء الأزرق عنصر فعَّال في إيصال جمعية العرفان الخيرية للتأهيل والتدريب على ما هي عليه الآن وذلك بالشراكة مع مؤسسة نهر الأردن وبرنامج "مكاني" التابع لليونيسف.

تُسهِم جمعية العرفان الخيرية في تأهيل سيدات منطقة الأزرق مهنيًا وأكاديميًا وهذا من شأنه أن يُطلق العنان للمواهب الإبداعية التي يتحلون بها إذ تُصبحن سيدات المجتمع صاحبات مهنة حرفية يُنافسن السوق بمنتجاتهنّ الحرفية ممَّا يُرسِّخ كينونة المرأة داخل مجتمعها وخارجه.

عوائق تعترض مسيرة جمعية العرفان الخيرية

تُعتبر التحديات التي تواجه سيدات جمعية العرفان متشابهة وهذا أمر جيد قد يُشكل لهم دوافع تحفزهم نحو تخطيها يدًا بيد والتعلم منها! بناءً على ذلك، تُعتبر هذه التحديات والمشكلات متنوعة حيث تضم قلة التمويل، وضعف التسويق محليًا ودوليًا، بالإضافة إلى شح الموارد والمواد الخام الأساسية المطلوبة لتصنيع المنتجات، ناهيك عن قلة المدربين والميسرين العاملين في المجال الحرفي أو حتى الأكاديمي  في مخيم الأزرق.

تأثير جمعية العرفان الخيرية على المجتمع

تُسهم جمعية العرفان الخيرية في المقام الأول على تمكين المرأة من خلال إثبات دورها الأساسي في بناء مجتمعها والمساواة بينها وبين الرجل سواءً كان ذلك في حقل الأعمال الحرفية أم غيره وهذا الأمر من شأنه أن يُسلِّط الضوء على قدرة المرأة على الإنتاج الحرفي وإمكاناتها الإبداعية في مخيم الأزرق على الإتيان بمنتجات حرفية خاصة بسيدات المنطقة.


أما عند التحدث عن دوركم الفعال، ساهموا في تحقيق الاستقرار المادي وتوفير مصدر دخل مالي للسيدات الحرفيين وتصفحوا منتجات الجمعية عبر منصة سوق فن!

Loading...

المنتجات