Souq Fann
عائشة

عائشة

الأردن / المفرق

تولد الموهبة ويولد الإبداع لدى الإنسان منذ ولادته، وهنا يكون القرار قراره الشخصي، إما بتنمية هذه الموهبة أو طمسها والمضي قدما وكأن شيئا لم يكن. في بعض الأحيان، حتى وإن سمح الإنسان لنفسه أن يتخطى مواهبه، ترجع تلك المواهب إليه وكأنها منبه يوقظه بأن يعود ويحييها من جديد حتى تكون المنقذ له في كثير من الأمور. وهذا ما حصل مع السيدة عائشة أحمد، إحدى سيدات مخيم الزعتري التي جعلت من موهبتها مصدرا للقوة لها ومصدرا للدخل أيضا. 

عائشة هي تلك السيدة التي تحب التطريز والخياطة وصناعة الصابون، وأكملت مسيرتها وحبها لهذه الأمور من خلال أخذها للعديد من الدورات التي تساعدها في تقوية إنتاجها وتزيد من جودة منتجاتها. طموح عائشة كان هو الحجر الأساسي لسعيها لتأسيس مشروعها الخاص بعد الحرب لصناعة أجود أنواع الحقائب والمحافظ؛ إذ تعمل على التطريز عليهم أيضا حتى تدمج بين العصرية والتراث. سعت عائشة جاهدة لأن توفر الموارد والمصادر التي تساعدها على المضي قدما، لذلك قررت أن تجعل من قماش خيم المخيم حلا جذريا لها حتى تقوم بصناعة هذه الحقائب والمحافظ لتستغل لونها الجميل وقماشها المتين، وبعدها تعمل على إضافة اللمسات الآخيرة لها من خلال اضافة بعد التطاريز الجميلة على هذه الحقيبة، فالإبداع لا يعرف المستحيل. 

عانت السيدة عائشة في بداية مشوارها من قلة الموارد وصعوبة توفيرها وغلاء أسعارها، إضافة إلى صعوبة التسويق من داخل وخارج المخيم، ولهذا السبب وجدت من سوق فن الوسيلة الرائعة لتسويق منتجاتها وعرضهم على جميع الناس من داخل وخارج عمان لدعم السوق المحلي. 

اشتروا الآن من متجر عائشة! 

Loading...

المنتجات