أطفال , العاب

قطة خشبية

البائع: دمى تمام
JD{{final_price}} {{product.price.JOD}}

قطة خشبية مصنوعة يدوياً ترجعنا لأيام الزمن الجميل وألعاب الطفولة، أضيفت لهذه القطة عجلات خشبية لتطلق العنان لأطفالكم، نمّو شخصيتهم وتفاعلهم مع محيطهم بهذه الألعاب عوضاً عن الألعاب الإلكترونية. صنعت هذه القطة بحب واخلاص من قبل تمّام، الذي رأى حرمان أطفال مخيم الزعتري وشعر بالمسؤولية اتجاههم فباشر بصنع هذه الدمى الخشبية ليرجع الطفولة والبهجة لمن هم بحاجتها. ونحن في سوق فن لم نستطع إلا أن نشارك ابداعه مع العالم. اطلب اللعبة المفضلة لطفلك وستصلك مصنوعة يدوياً من الزعتري لباب منزلك.

4 قطع متبقية

دمى تمام

تمّام النابلسي شاب سوري الأصل يقيم في مخيم الزعتري، جلب معه حبه للأخشاب و سخر هذه الموهبة لصناعة الفرحة للأطفالفيصنع الألعاب يدوية الصنع كالحيوانات و وسائل نقل كالهيلوكوبتر او الطائرات، ألوان زاهية و تفاصيل مرسومة بعناية لكل قطعة.تمّام: الزوايا المفلطحة لأعمالي مدروسة كي لا تؤذي الأطفال حين اللعب، و الحجم الكبير و قلة الأطراف البارزة أيضاً هي ميزة محبذة للأطفال دون سن الخامسة من العمر، و الألوان هي من أهم المزايا للفت انتباه الأطفال و اجتهد بانتقاءها لتنال اعجابهم.عدة تحديات تواجه تمّام لتنفيذ هذه الألعاب من عدم توفر المواد الأولية داخل مخيم الزعتري، قلة أو انعدام بعض الأدوات التي يحتاجها لاتمام عمله، و السوق بحيث لا يمكنه منافسة الألعاب المتوفرة من زهد الأسعار التي تقدمها الصناعات في بلاد مثل الصين ، و تتوفر له فرص قليلة جداً لتسويق أعماله عن طريق البازارات التي تقام سنوياً لعرض منتجاتهتمّام: النوستالجيا هي واحدة من مميزات الألعاب الخشبية و أرى السرور من قبل الأهالي لتذكرهم بأيام الطفولة و ألعابهم المفضلة بعيداً عن الألعاب الإلكترونية المتوفرة حالياً بالسوق بشكل كبير.تمّام: مشاركتي بسوق فن فتحت لي آفاق تسويقية و لوجستية لعرض منتجاتي على جمهور السوق من آلاف المتسوقين والزوار للموقع الالكتروني متمنياً ان تنال اعجاب أطفالكم.

اقرأ المزيد

منتجات مماثلة