Souq Fann
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
لعبة يوغا الحروف للأطفال
أطفال , العاب

لعبة يوغا الحروف للأطفال

البائع: دردشات طفل
JD{{final_price}} {{product.price.JOD}}

يُعتبر التعليم المبكر إحدى أهم الأمور الأساسية التي يجب أن يكتسبها طفلك بطريقة صحيحة! هل يُواجه طفلك صعوبة في التحدث مع زملائه؟ إذن، حان الوقت لجعل طفلك يكتسب أهم المهارات الأساسية للانطلاق والتحدث باللغة الأم؛ اللغة العربية!
اجعلي طفلك يحب اللغة العربية من خلال تعلم حروفها والتمييز بين أشكالها وأصواتها بطريقة تفاعلية لا تُنسى من خلال لعبة يوغا الحروف التي تقدمها مجموعة "دردشات طفل" لأطفالكم. هذه اللعبة هي المنتج الأول من نوعه في العالم العربي لتعلم حروف اللغة العربية بتمارين رياضية مستوحاة من رياضة اليوغا حيث يتعلم الطفل ويُنمي بنيته الجسمانية في الوقت ذاته.
تأتي اللعبة داخل كيس قماشي صديق للبيئة وهي تتضمن بطاقات تحمل كل منها حرف من حروف اللغة العربية مزود بتمرين يوغا، وكرة ملونة، وسجادة يوغا باللون الأزرق. وهي مثالية لتعليم الأطفال بين العمر 3 إلى 5 سنوات.
لعبة يوغا الحروف هذه هي الهدية الأمثل لتشجيع الطفل على تهجي اسمه وأي كلمة أخرى بطريقة تجذب انتباهه!

10 قطع متبقية {{weight}} (كغ) {{product_dimensions}} (سم)
الرجاء تحديد خيار

دردشات طفل

ورود عوض، أم لطفلين ومعلمة قديرة لبقية الأطفال حول العالم تهدف إلى نشر الفائدة لتعم بينهم بطريقة تُناسب أعمارهم من خلال منتجاتها المعاصرة.قبل أن تُصبح ورود عوض أم لطفلين، كانت وما زالت خبيرة في التعليم المبكر ومدربة رياض أطفال يهمها أمر كل أطفال العالم وليس فقط أمر طفليها من خلال سعيها المخلص نحو تكريس منتجاتها لمساعدة الأطفال في سبيل توفير التعليم المبكر لهم بأفضل الطرق الممكنة.بعد أن اكتسبت الأم والمدربة ورود عوض خبرتها الواسعة في مجال التعليم المبكر ومجال العمل كإدارية ومعلمة في آن واحد في إحدى أهم مراكز التعليم المبكر في الوطن العربي، استطاعت إنشاء مجموعتها الخاصة لتُطلق عليها "دردشات طفل" حيث استوحي الاسم من الرغبة في اللجوء إلى أفضل وأمتع الأساليب التي من شأنها إكساب الأطفال أهم المهارات اللغوية.بداية مشوار "دردشات طفل"أدركت ورود أهمية اللغة العربية عندما واجهت طفلتها الأولى أول عائق في استخدام اللغة العربية والتي هي لغتها الأم بمجتمع يكثر به استخدام اللغة الإنجليزية في الحضانات ورياض الأطفال نظرًا لتعدد الحضارات والثقافات. ومن هذا المنعطف، أدركت ورود أكثر مدى الحاجة إلى خلق وسيلة ابتكارية غير تقليدية يُمكن للأطفال من خلالها إدراك لغتهم الأم واستخدامها في حياتهم اليومية.انتقلت ورود إلى الأردن لبدء مشروعها الخاص الذي يحمل اسم "دردشات طفل" واختارات أن تُكرِّس وقتها لهذا المشروع المختص في

اقرأ المزيد

كلمات دلالية